حول مطار

ميناء يافا هو واحد من الاقدم في العالم. من الفترة الكنعانية وحتى يومنا هذا  عمل الميناء الحالي بشكل نشط  ومستمر تقريبا، والذي أعطى لمدينة يافا، مكانتها التاريخية كمدينة رئيسية في الحوض الشرقي للبحر الأبيض المتوسط ​​والمدخل الغربي للبلاد. خدم آلاف السنين كميناء صيد الأسماك والبحارة والتجار والحجاج، والفاتحين والمهاجرين، الذين مروا به في ذهابهم وايابهم. على تقلبات التاريخ عرف الميناء أيضا فترات انخفاض وإهمال. اليوم، وذلك بفضل الجهد الجماعي لصيادي الميناء, سكان يافا وعشاقها، والاستثمار الصحيح وبدعم من بلدية تل أبيب – يافا، ولا يزال يعمل الميناء  كميناء صيد، ويتجدد في الوقت نفسه كمركز حضاري  يقدم مجموعة متنوعة من الأنشطة الثقافية وأنشطة الترفيه والتجارة والسياحة لعامة الناس. مشروع تجديد ميناء يافا يحافظ على الطابع التاريخي للميناء، وطابعه الفريد. في اطار المشروع يتم تنفيذ أعمال تحسين للبنية التحتية للمنطقة والأماكن العامة، وإعادة تأهيل وتجديد مرساة الصيد وأبنية  المستودعات التاريخية، التي من شأنها أن تستوعب الأعمال والأنشطة الثقافية

ساعات العمل
ساعات العمل
الأحد - الخميس:
الاتجاهات